وقالَ لِلجُموعِ كُلِّهِم: ((مَنْ أرادَ أنْ يَتبَعَني، فلْيُنكِرْ نَفسَهُ ويَحمِلْ صَليبَهُ كُلَّ يومٍ ويَتبَعْني.    1 لِذلِكَ اخرُجوا مِنْ بَينِهِم واترُكوهُم،يَقولُ الرَّبُّ.    2 وفي تِلكَ الأيّامِ مَرَّ يَسوعُ في السَّبتِ وسَطَ الحُقولِ، فَجاعَ تلاميذُهُ. فأخَذوا يَقطُفونَ السُّنبُلَ ويأكُلونَ.    وما دُمنا أبناءَ اللهِ، فيَجبُ علَينا أن لا نَحسُبَ الأُلوهيَّةَ شَكلاً صنَعَهُ الإنسانُ بِفَنِّهِ ومَهارتِهِ مِنْ ذهَبٍ أو فِضَّةٍ أو حجَرٍ.  
تسجيل دخول
 
:اسم المستخدم
:كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 
 
اخر الكتب
 
محطة كتابية 29:بين كورنثوس ورومة
درب الصليب
بين مائدة ومائدة -أناشيد في الأفخارستيا
فيوض في الفكر المشرقي
الإفخارستيا
   
 
الصفحة الرئيسية

موقع أعمال وكتابات الخوري بولس الفغالي

هذا الموقع الفريد من نوعه بين المواقع العربية تأتي أهميته من أنه يشرح أسفار الكتاب المقدس جميعها، بلغة بسيطة وسهلة وموضوعية وغير طائفية وفوق ذلك كله بطريقة علمية.

تجتمع هذه الصفات في شخص قدس الأب بولس الفغالي وتجعل من أعماله وثمر الروح عنده مشاركة خلاقة في إلهامات الروح تتخطى كل العصور وكل البلدان ومختلف المعتقدات لتجذب الى الله الواحد في ثلاثة أقانيم كل خليقة ما على الأرض وما تحت الأرض وما في السماء.

ندعوكم جميعاً أيها الأخوة والأخوات الأحباء أن تستزيدوا من هذا النبع الدفاق الذي يخرج من كنوزه كل قديم وجديد ويسكبه في حلة جديدة تطرب لها الآذان وتسر بها القلوب وتنصب خيمة الله بيننا، في قلوبنا، في مجتمعنا، وتغذينا لنكون أبناءً حقيقين لأب حقيقي محب وخلاق وفادي ومعزي.

لكم أيها الأحباء المنتشرين في كل أصقاع الأرض نقدم لكم هذا الموقع بحلته الجديدة وأشكر الذي اهتم بان يكون هذا العمل بما هو عليه اليوم روعة الروائع المهندس سالم حفار وشركة SAWA Soft مع من عمل في الموقع من بدايته إلى الآن أخص بالشكر فريق النقل الإلكتروني لنقل الملفات بإدارة السيد راجي ميشيل كرامة بارك الله في ايديكم التي تثمر ثماراً طيبة.

إخوتي وأخواتي الأحباء أطلبو معنا إلى رب الحصاد ان يبارك هذا العمل ويباركنا جميعاً الأب سمير حداد GMA Inc President

محطة كتابية 29:بين كورنثوس ورومة
...المزيد Nutislic
درب الصليب
لم يبقَ للموتِ شوكةٌ ولا قدرة، بعدَ أن حوّلَ يسوعُ الموتَ إلى حياة. والقبرُ لم يعُدْ ذاك المَوضِعَ المُظلِمَ الَّذي يَنتهي فيه كلُّ شيء، بل ذاك المَوضِعَ المفتوحَ الَّذي منه يَشِعُّ نورُ القيامة.تلك هي حياتُنا يومًا بعد يوم. فما أجملَها إنِ استضاءَتْ بالقيامةِ والرَّجاء المَسيحيّ. ذاك هو تاريخُنا الخاصّ وتاريخُ العالم. الرَّبُّ يُشرِفُ عليه، فيحوِّلُ الشَّرَّ الَّذي فيه إلى خَير، واللعنةَ إلى برَكة، والذِّلَّ إلى مَجْد، والموتَ إلى قيامة....المزيد
بين مائدة ومائدة -أناشيد في الأفخارستيا
الإيمان المسيحيّ واحد. وهو يستقي منه، فيأخذ من هنا وهناك كما النحلة تنتقل من زهرة إلى زهرة. هو لا يريد أوّلاً أن يُقنع العقل، بل أن يدخل إلى القلب الذي هو مركز الفهم في الشرق، وموضع القرار لاتّخاذ موقف بالنسبة إلى التيّارات الفكريّة المعاصرة له. عندئذ يفهم المؤمن معنى المائدة الأولى التي تدلّ على المحبّة الأخويّة، والمائدة الثانية التي تدلّ على محبّة الله لنا حين أرسل إلينا ابنه من أجل خلاصنا لا من أجل هلاكنا. فمائدة الخبز تقود إلى الإفخارستيّا، ومائدة جسد المسيح ودمه تفهمنا كيف نعيش الوصيّة الثانية التي هي محبّة القريب والتي هي الشهادة الحقّة لمحبّتنا لله....المزيد
دراسات بيبليّة
المجموعة الكتابية
محطات كتابية
كلام الله
على هامش الكتاب
التراث الروحي
التراث السرياني
دراسات في الكتاب المقدس
من منشورات الرابطة الكهنوتية
ابن العبري
القراءة الربية
الكتاب المقدس
ازائية الاناجيل الأربعة
قراءات القداس
مواعيد
ينابيع الإيمان
 
عدد الزوار: 161227
Web Powered By Sitech