ولمَّا تمَّمَ يوسُفُ ومَريَمُ كُلَّ ما تَفرِضُهُ شريعةُ الرَّبِّ، رَجَعوا إلى الجليلِ، إلى مَدينتِهمِ النّـاصِرَةِ.     فأيَّهُما عَمِلَ إرادةَ أبـيهِ؟)) قالوا: ((الأوَّلُ)). فقالَ لهُم يَسوعُ: ((الحقِّ أقولُ لكُم: جُباةُ الضَّرائبِ والزَّواني يَسبِقونكُم إلى مَلكوتِ اللهِ.    وأنتُمُ العُقَلاءُ تَحتَمِلونَ الجُهَلاءَ بِسُرورٍ.     فلمّا رأى القائِدُ وجُنودُهُ الّذينَ يَحرُسونَ يَسوعَ الزِّلزالَ وكُلَّ ما حدَثَ، فَزِعوا وقالوا: ((بالحَقيقةِ كانَ هذا الرَّجُلُ اَبنَ اللهِ! ))  
تسجيل دخول
 
:اسم المستخدم
:كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 
 
اخر الكتب
 
محطة كتابية 29:بين كورنثوس ورومة
درب الصليب
بين مائدة ومائدة -أناشيد في الأفخارستيا
فيوض في الفكر المشرقي
الإفخارستيا
   
 
دراسات بيبليّة
Nutislic
دراسات بيبليّة
المجموعة الكتابية
محطات كتابية
كلام الله
على هامش الكتاب
التراث الروحي
التراث السرياني
دراسات في الكتاب المقدس
من منشورات الرابطة الكهنوتية
ابن العبري
القراءة الربية
الكتاب المقدس
ازائية الاناجيل الأربعة
قراءات القداس
مواعيد
ينابيع الإيمان
 
Prolesan Pure
عدد الزوار: 167220
Web Powered By Sitech