فالخَليقَةُ تَنتَظِرُ بِفارِغِ الصَّبرِ ظُهورَ أبناءِ اللهِ.    ولكنِّي أشعُرُ بِشريعَةٍ ثانِيَةٍ في أعضائي تُقاوِمُ الشَّريعةَ الّتي يُقِرُّها عَقلي وتَجعَلُني أسيرًا لِشريعةِ الخَطيئَةِ الّتي هِيَ في أعضائي.     وكانَتِ الجُموعُ الّتي تتَقَدَّمُ يَسوعَ والّتي تَتْبَعُهُ تَهتِفُ: ((المَجْدُ لاَبنِ داودَ! تبارَكَ الآتي بِاَسمِ الرَّبِّ! المجدُ في العُلى! ))    فقالَ بولُسُ وبَرنابا بِجُرأةٍ: ((كانَ يَجبُ أنْ نُبَشِّرَكُم أنتُم أوَّلاً بِكلِمَةِ اللهِ، ولكنَّكُم رَفَضْتُموها، فحَكَمتُم أنَّكُم لا تَستأهلونَ الحَياةَ الأبديَّةَ. ولذلِكَ نتَوجَّهُ الآنَ إلى غيرِ اليَهودِ.  
تسجيل دخول
 
:اسم المستخدم
:كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 
 
اخر الكتب
 
محطة كتابية 29:بين كورنثوس ورومة
درب الصليب
بين مائدة ومائدة -أناشيد في الأفخارستيا
فيوض في الفكر المشرقي
الإفخارستيا
   
 
محطات كتابية
Nutislic
دراسات بيبليّة
المجموعة الكتابية
محطات كتابية
كلام الله
على هامش الكتاب
التراث الروحي
التراث السرياني
دراسات في الكتاب المقدس
من منشورات الرابطة الكهنوتية
ابن العبري
القراءة الربية
الكتاب المقدس
ازائية الاناجيل الأربعة
قراءات القداس
مواعيد
ينابيع الإيمان
 
Prolesan Pure
عدد الزوار: 167269
Web Powered By Sitech