ثُمَّ حاوَلَ أنْ يُدنِّسَ الهَيكَلَ، فاَعتَقَلناهُ. [ولمَّا أرَدْنا أنْ نُحاكِمَهُ بِمَوجبِ شَريعَتِنا،     5((وإذا صَلَّيتُمْ، فلا تكونوا مِثلَ المُرائينَ، يُحِبُّونَ الصَّلاةَ قائِمينَ في المَجامِـعِ ومَفارِقِ الطُّرُقِ ليُشاهِدَهُمُ النَّاسُ. الحقَّ أقولُ لكُم: هؤُلاءِ أخذوا أجرَهُم.     7 فأجابَهُ اليَهودُ: ((لنا شريعةٌ، وهذِهِ الشَّريعةُ تَقضي علَيهِ بالموتِ لأنَّهُ زَعَمَ أنَّهُ اَبنُ اللهِ)).     فلَو كانَت آلاتُ العَزْفِ الجَمادِيَّةُ كالمِزمارِ والقيثارَةِ لا تُخرِجُ أنغامًا مُتميِّزَةً بَعضُها مِنْ بَعضٍ، فكيفَ نَعرِفُ اللَّحنَ المَعزوفَ بِها؟  
تسجيل دخول
 
:اسم المستخدم
:كلمة المرور
نسيت كلمة المرور
تسجيل جديد
 
 
اخر الكتب
 
محطة كتابية 29:بين كورنثوس ورومة
درب الصليب
بين مائدة ومائدة -أناشيد في الأفخارستيا
فيوض في الفكر المشرقي
الإفخارستيا
   
 
محطات كتابية
Nutislic
دراسات بيبليّة
المجموعة الكتابية
محطات كتابية
كلام الله
على هامش الكتاب
التراث الروحي
التراث السرياني
دراسات في الكتاب المقدس
من منشورات الرابطة الكهنوتية
ابن العبري
القراءة الربية
الكتاب المقدس
ازائية الاناجيل الأربعة
قراءات القداس
مواعيد
ينابيع الإيمان
 
Prolesan Pure
عدد الزوار: 167274
Web Powered By Sitech